فايف ستارز للدعايه والاعلان
مرحباآ بكـ"

زائرنا الكريم
انت غير مسجل في هذا المنتدى
سجل معنا للتمتع بكافة خدمات وفعاليات المنتدى }~
~{ونرجوا لك تصفح ممتع ومفيد في منتدانا الغالي


دعايه ـ اعلان ـ يفط ـ كروت ـ بوسترات
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلشات طنطادخول
::::::::::::::::::: مـــنــتــدى * طــنــطــا * فــايـــف * ســتــارز * يــرحــب * بــكــم ::::::::::::::::::::
"¨°°o°°¨]§[° سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم عدد خلقه ورضاء نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته ه°]§[¨°°o°°¨"

شاطر | 
 

 عبــادة عظــيمة وأجرٌ وافـــرٌ يغفـــلُ عنــهُ كثيـرٌ من الناسِ ..!!

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Evil Virus
مشرف مشرف
avatar

ذكر
المساهمات : 426
العمر : 28
الموقع : www.fivestars.ibda3.org
العمل/الترفيه : Fan songs
المزاج :
رقم العضوية : 52
تاريخ التسجيل : 17/04/2009

مُساهمةموضوع: عبــادة عظــيمة وأجرٌ وافـــرٌ يغفـــلُ عنــهُ كثيـرٌ من الناسِ ..!!   الخميس مايو 21, 2009 5:30 pm

أحبـائي في الله


عبادة عظيمة وأجر وافر يغفل عنه كثير من الناس مع أن الحاجة ماسة إلى تلك العبادة في كل حين، وفي الآونة الأخيرة أشد.


فضل الحب في الله


الحب في الله رابطة من أعظم الروابط ، وآصرة من آكد الأواصر ، جعلها سبحانه أوثق عرى الإسلام والإيمان ، فقال - صلى الله عليه وسلم - : (



أوثق عرى الإيمان الموالاة في الله والمعاداة في الله ، والحب في الله والبغض في الله عز وجل ) رواه الطبراني وصححه الألباني.


لما للمحبه من منزلة جاء الإسلام ليهذبها، ويجعل هذا الرباط من أجل الله، فالمؤمن يحب من أجل الله ويبغض لله يوالي له ويعادي له، وهكذا الحياة



كلها لله.


{ "قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين لا شريك له}



هذه المحبة امتدت لتشمل من رأيناهم ومن لم نرهم.تأملوا في تلك الآية



{والذين جاءوا من بعدهم يقولون ربنا اغفر لنا ولإخواننا الذين سبقونا بالإيمان ولا تجعل في قلوبنا غلا للذين آمنوا}


فسبحانك ربي محبة تربط أجيال بأجيال أخرى لم يحصل بينهم أي تلاقى ٍ للأجساد ولكن جمعتهم المحبة في الله.



محبة المؤمنين من الإيمان


في الصحيحين من حديث أنس رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ( ثلاث من كن فيه وجد بهن حلاوة الإيمان : أن يكون الله


ورسوله أحب إليه مما سواهما، وأن يحب المرء لا يحبه إلا لله، وأن يكره أن يعود في الكفر بعد أن أنقذه الله منه كما يكره أن يقذف في النار)



وهي طريق إلى الجنة :


روى مسلم من حديث أبي هريرة قال رسول الله صلى الله عليه وسلم(والذي نفسي بيده لا تدخلوا الجنة حتى تؤمنوا ولا تؤمنوا حتى تحابوا أولا أدلكم


على شيء إذا فعلتموه تحاببتم أفشوا السلام بينكم.)




وأما الجزاء في الآخرة


فهو ظل الرحمن يوم لا ظل إلا ظله ، وقد أخبر - صلى الله عليه وسلم - أن من بين السبعة الذين يظلهم الله في ظله يوم لا ظل إلا ظله : ( رجلان



تحابا في الله اجتمعا عليه وتفرقا عليه ) أخرجاه في الصحيحين .


وفي صحيح مسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم أخبر أن الله يقول يوم القيامة : ( أين المتحابون بجلالي اليوم أظلهم



في ظلي يوم لا ظل إلا ظلي).


يظلهم الله في ظل عرشه يوم لا ظل إلا ظله، وتأمل في هذا الرابط الوثيق بين كون المحبة لله وكون الظل في ظل عرش الله.



روى الترمذي بسند حسن صحيح عن معاذ بن جبل رضي الله عنه قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : (المتحابون بجلالي لهم منابر


من نور يغبطهم النبيون والشهداء.)


أحبهما إلى الله أشدّهما حبا لصاحبه :


والمرء يفضل على صاحبه بمقدار ما يكنه له من المحبة والمودة والإخاء ، قال - صلى الله عليه وسلم - : ( ما تحاب اثنان في الله تعالى إلا كان


أفضلهما أشدهما حبا لصاحبه ) رواه ابن حبان وصححه الألباني


في الصحيحين من حديث انس رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسل قال : (المرء مع من أحب)


إخبار من يحب.


فعن المقداد بن معدِ يكرب رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( إذا أحب الرجل أخاه فليخبره أنه يحبه). رواه أبو داود والترمذي


وقال حديث حسن.


ففي الحديث : ( إذا أحب أحدكم صاحبه فليأته في منزله فليخبره أنه يحبه لله )رواه الإمام أحمد وصححه الألباني


وعن أنس رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ أن رجلاً كان عند النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم فمر رجل فقال: يا رَسُول اللَّهِ إني لأحب هذا. فقال له النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ


وَسَلَّم: أعلمته؟ قال: لا. قال: أعلمه


فلحقه فقال: إني أحبك في اللَّه. فقال: أحبك الذي أحببتني له ( رواه أبو داود بإسناد صحيح


حث النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم بنصح من تحب في الله


عن معاذ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ أن رَسُول اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم أخذ بيده وقال: يا معاذ والله إني لأحبك، ثم أوصيك يا معاذ: لا تدعن في دبر كل صلاة


تقول: اللهم أعني على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك( حديث صحيح رواه أبو داودوالنسائي باسناد صحيح



أن تحب له ما تحب لنفسك.


لحديث أنس بن مالك رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه)


وهذا علي بن أبي طالب رضي الله عنه يقول لابنه الحسن : يا بني الغريب من ليس له حبيب.


وقال الحسن البصري : إخواننا أحب إلينا من أهلينا، إخواننا يذكروننا بالآخرة وأهلونا يذكروننا بالدنيا.


وقال بعض السلف إن الذباب ليقع على صديقي فيشق علي


.ما أعظم حب الله والحب في الله



منقـول للفـائده _ أسأل الله أن ينفع به..}
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.fivestars.ibda3.org
 
عبــادة عظــيمة وأجرٌ وافـــرٌ يغفـــلُ عنــهُ كثيـرٌ من الناسِ ..!!
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
فايف ستارز للدعايه والاعلان :: 
:::::: إســلامـيــات ::::::
 :: اسلاميات
-
انتقل الى: